إذا كان شيء ممكنا لشخص ما فمن الممكن لأي شخص أن يتعلم كيف يعمل الشيء ذاته ؟
لكن هناك قواعد:
·      يجب ان تكون لديك رغبة قوية في التعلم
·      يجب أن تباشر التعلم
·      يجب أن تلزم نفسك بالتعلم تحت أية ظروف
 أنا مسؤول عن ذهني لذا أنا مسؤول عن النتائج التي أصل اليها
إذا قلت لنفسك أنا  مسؤول عن حياتي فلن تلوم أو تنتقد أحدا و لن تقارن أحدا بنفسك ..يجب أن تقرر أن تصبح أفضل ما استطعت 
يقول "ألكسندر جراهام بل " :" الانسان بصورة عامة غير مدين سوى بالقليل لما ولد به ..فالانسان هو ما محصلة ما يعمله لنفسه".
مهارات اتصال الشخص بذاته: "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
"إذا ابديت اهتماما كافيا بنتيجة ،فمن المؤكد أن تصل اليها " وليم جيمس ص35
نموذج التغيير حسب د. الفقى
1-   لاحظ: أدرك الشيء الخاطئ او السيء الذي تفعله
2-   قرر:
3-   تعلم:
4-   استوعب :عالج عبر خطوات و دون تسرع: الخطوات الصغيرة السهلة الاجراء و التحقيق تجعل التغيير تلقائيا حتى تنشأ العادة
5-   مارس :قم بممارسة ما استوعبته في حياتك يوميا
6-   واظب :واصل عملك
"إن الاكتشاف العظم الذي شاهده جيلي هو ان في مقدور البشر تغيير حياتهم بتغيير مواقفهم الذهنية " وليم جيمس
-         التواصل اللفظي
-         لا تمثل العملية اللفظية سوى 7 % من عملية الاتصال
-         الصوت 38%
-         البصري 55%
عندما تتكلم مع شخص تأكد أن كلماتك تتوافق مع نبرة الصوت التي تستعملها
لا يوجد شيء واحد أنت عاجز عن الحصول عليه في هذه الدنيا ما دمت مقتنعا ذهنيا بإمكانية الحصول عليه" روبرت كولييه 
تابع القراءة ..
الافتراضات المسبقة في البرمجة اللغوية العصبية
1-          احترام رؤية الشخص الآخر للعالم
2-          الخريطة ليست المنطقة: بتغيير ادراكك لموقف ما ،فإن حياتك تتغير معه
3-          توجد نية ايجابية وراء كل سلوك: تذكر ألا تدع تصرفا واحدا للإنسان يصبح ادراكك الكلي له
4-          لا وجود لأشخاص مقاومين إنما هناك رجال اتصال مستبدون برأيهم: مع شخص تعتقد انه مغرور استعمل " مفهوم المشاركة" فيه تقوم بشرح وجهة نظرك بصراحة و تسأل الاخر إذا ادركها و فهمها كما تعنيها أنت ثم ببساطة اطلب رأيه هكذا تكون قد ساعدته على الخروج من حالة التكبر و الغرور
5-          يكمن معنى الاتصال في الاستجابة التي تحصل عليها
6-          إذا ادليت ببلاغ و جاءت الاستجابة عليه بما لا لم تكن تنتظره ،جرب شيئا آخر مختلفا الى ان تحصل على الاجابة المرغوبة ص 21
تذكر أن طريقة تبليغ أفكارك سوف تحدد نوع الاستجابة التي تصلك
7-          الشخص الأكثر مرونة هو الذي يسيطر على الموقف
8-          لا وجود للفشل إنما هناك رأيا محددا عن التجربة
انطلق ،خاطر، قيم الامور و قم بتهيئة و استخدام تجاربك الماضية
9-          لكل تجربة "شكلية " إذا غيرت الشكلية غيرت التجربة معها
حينما تفكر في تجربة سلبية ارجع الى تشكيلة التجربة ،انظر اليها من زاوية مختلفة و سوف تغير التجربة بأكملها ص 23
10-     يتم الاتصال الانساني على مستويين الواعي و اللاواعي
11-     قم بإلغاء و محو الاحاديث و الأفكار السلبية و استبدلها بأخرى ايجابية جديدة .مثلا اذا اعتقدت أن فلانا شرس و قاس قم بإلغاء هذه الفكرة فورا لأن في صميم القلب لا وجود لأي شخص شرير  عن ما يقلقك هو السلوك و فيه تجد نية ايجابية
12-     يوجد عند جميع البشر في تاريخهم الماضي كافة المصادر التي يحتاجونها لإحداث تغييرات ايجابية في حياتهم
كلما احتجت الى الثقة و التشجع عد و كرر تجربتك او تجاربك التي برهنت فيها على تفوق و ثقة
13-     إن الجسم و العقل يؤثر كل منها في الاخر
إذا واجهك شيء ثقيل على نفسك قل " الغ" قل لنفسك :"أنا قادر على معالجة هذا الموقف"

14-     إذا كان شيء ممكنا لشخص ما فمن الممكن لأي شخص أن يتعلم كيف يعمل الشيء ذاته
تابع القراءة ..

كثير من الناس لا يستطيعون أن يقولوا "لا" و يحاولون إرضاء  الجميع لا من باب حب مساعدة الآخرين و إنما لضعف فيهم  و عدم قدرة على المجازفة بفقدان أشخاص تعودوا ان يسمعوا من أفواههم نعم حتى، و لو على حساب نفسهم و أسرتهم و أشغالهم المهمة 
لذلك لابد ان نتعلم قول "لا" للطلبات غير المعقولة ، و التي ليست في استطاعتنا أو التي ستسبب لنا مشاكل
-         أولا من المهم أن تعط الآخرين بعض الصلاحيات لتسهيل مسؤوليتك ،لا تحاول ان تقوم بكل شيء تعلم تفويض اختصاصاتك ،تخلص من الأشياء التي يمكن ان يقوم بها الأخرون عنك
-         ثانيا لا تغلف كلمة "لا" بكذبة ولا تبطنها بأعذار واهية، فهذا يؤدي الى نتائج عكسية لأنك تشعر غالبا بالذنب بسبب كذبك وهذا الشعور هو ما تحاول تجنبه في الأساس
ثالثا قبل الاجابة ب «نعم" على أي شخص ستتعلم أنه يجب عليك التفكير بترو في الطلب المقدم إليك وتسأل الاسئلة التالية:
-         هل لدي وقت كاف؟
-         هل سأشعر بالعبء الثقيل لتنفيذ ذلك الطلب ؟
-         هل سأشعر بالضيق من نفسي ؟
-         هل سأشعر بالاستياء من الطالب ؟
-         هل سأشعر بأني خدعت ؟
-         ما الشيء الذي سأضطر الى تركه لتنفيذ ذلك الطلب ؟
-         ما الذي سأكسبه ؟
لابد ان تعرف أن لك الحق في :
-         الافصاح عن مشاعرك و رغباتك
-         رسم و حماية حدودك الشخصية
-         تحمل نتائج قول "لا"
-         طلب التفاصيل قبل الموافقة
-         تأجيل الاجابة ،حيث إن أخذ ما يكفيك من الوقت حق أصيل لك
-         رفض إجابة أي شخص يصر على إجابة فورية
-         رفض طلبات هؤلاء الذين يتملقونك أو يحاولون استمالتك حتى تقول "نعم"
-         الامتناع عن شرح الأسباب إذا ما طلبت منك في محاولة لإثنائك عن كلمة "لا" التي قلتها
-         تجنب المهام التي تفوق قدرتك او خبرتك
-         تغيير الطلب او جزء منه حتى تقدر على تنفيذه

-         قول "لا" في البداية ثم تغيير رأيك فيما بعد إذا تراءى لك ذلك 
تابع القراءة ..
1-   كيف تتعامل مع الذين يعانون من تدني اعتزازهم بذاتهم و يهجمون على الآخرين؟
·        إن اللحظة التي تقوم فيها بالتقليل من كرامة شخص أخر و الحط منه كإنسان هي اللحظة التي توقع فيها نفسك داخل المتاعب
·       عندما يكون الاعتزاز بالذات متواضعا و عند درجة متدنية تتقاطر الاحتكاكات و المتاعب             و تتوارد بسهولة
·       أولئك الذين يعانون من تدني اعتزازهم بذاتهم و يهجمون على الآخرين كيف تتعامل معهم:
عليك ان تتحاشى السخرية و الملاحظات المتهكمة عليهم ، و ألا تحاول الدخول في مناقشات معهم ذلك أنك لو انتصرت عليهم فيها فإنك تزيد  من سحب رصيدهم المتدني اصلا من الاعتزاز بالذات 

2-   كيف تتعامل مع مثيري المتاعب و أصحاب الطباع الصعبة ؟
       هناك طريقة واحدة للتعامل مع مثيري المتاعب  و أصحاب الطباع الصعبة  ؟
ساعدهم على أن يحبوا أنفسهم اكثر – قم  بإشباع جوعهم لتوكيد الذات و عندها سوف يتوقفون عن الزمجرة في وجهك
·        يمكن لأي شخص أن يصبح اكثر تجاوبا و أكثر تفهما و تعاونا ذلك إن قمت بإطعام  و تغذية ذاته ليس بالتملق  الكاذب و لكن بالإشادة  الصادقة           و الثناء الحق ....
·       حاول ان تقوم بالبحث عن اشياء صغيرة تستطيع بها أن تشيد بالآخرين و تهنأهم عليها
·       قدم للآخر سببا شخصيا كي يساعدك
·       إن كل شخص تلتقي به يريد ان يشعر بالأهمية و بانه يشكل شيئا بالفعل

·       اعمل على اشباع جوع الآخرين للاعتزاز بالذات و سوف تجدهم تلقائيا و قد صاروا أكثر ودا              و محبة 
تابع القراءة ..

الانسان يتأثر بمن حوله
سنصبح سعداء إذا خالطنا السعداء
أهمية المال الحلال
"الاسلام يشجعننا على أن نساعد الفقراء لا على أن نكون منهم " كتاب عش سعيدا ص47
"ليست الأحداث التي نحياها هي التي تحدد مقدار سعادتنا و لكنه رد فعلنا تجاهها" كتاب عش سعيدا ص 59
عود نفسك على الكلام الطيب :
العقل ليست لديه روابط تعبر عن القبول أو الرفض ، فليس عنده مثل : الهدوء مقبول – الصراخ مرفوض ،لكنه يجرد كل الرسالة اللغوية و يبقي منها كلمة وادة هي مضمون هذه الرسالة
مثال : عندما تقول للطفل : توقف عن اللعب ، فهو يمسك كلمة اللعب و يستمر
وجه الى عقلك رسائل  ايجابية
الحديث عن السلبيات يهلك الامة :قال الرسول صلى الله عليه و سلم :" من قال هلك الناس فهو أهلكهم" كتاب عش سعيدا ص 73
توقع الافضل
إننا نحصل على ما نتوقعه
قوة الجذب
"عقلك كالمغناطيس فاستمر في التفكير بتمعن في هذا الذي تريده و سوف تحققه كتاب" عش سعيدا ص 91
عندما نواجه مخاوفنا تتلاشى
ضع اهدافا
إننا لا نستطيع أن نعيش فترة طويلة بلا هدف ، لذا إن لم يكن لك هدف فاسع الى اعداد قائمة أهدافك ،لأنك فهلا بحاجة الى هدف " كتاب عش سعيدا ص 107
اكتب أهدافك

لا قيمة للهدف ان لم يكتب 
تابع القراءة ..
معاملة النفس باحترام
الناس يعاملوننا بنفس الطريقة التي نعامل بها أنفسنا
قيمة الكلمة
قال عمر بن الخطاب : "علموا أولادكم الشعر لأنه يرويه الجبان فيشجع و يرويه البخيل فيسخو و يرويه السفيه فيحلم " ص 26
التفكير الايجابي
الأفضل أن نفكر دائما بطريقة إيجابية لأن صورة الذات السيئة التي تقول : أنا لا أستحق ـ تجعلك تدمر كل الفرص الجيدة التي تمر بك ص 29
لكي تحسن صورة نفسك:
*   تقبل مجاملات الآخرين بالامتنان لهم
*   امدح الآخرين فرؤيتك لصفات الآخرين الحسنة تشعرك بالرضا عن نفسك
*   تحدث عن نفسك بطريقة جيدة ،فإذا لم تجد شيئا طيبا نتحدث عنه فلتصمت
*   امدح نفسك إذا قمت بشيء جيد
*   افصل بين سلوكك و شخصيتك: فتصرفك السيء احيانا لا يعني أنك شخص سيء
*   عن لجسدك عليك حقا فاعتن به و مارس تمارينك الرياضية بانتظام
*   عامل الناس بما تحب أن يعاملوك به
*   متع نفسك دون إثم و أكد لنفسك أنك تستطيع ذلك و تستحقه
*   أكثر من قراءة الكتب التي تثري أفكارك و تقوي إلهامك

*   تخيل أنك دائما على الصورة التي تتمناها ،و ستجد سلوكياتك تتجه نحو هذه الصورة  ."كتاب عش سعيدا ص 31
تابع القراءة ..